خطاب د/نافع امام الجلسة الافتتاحية للاجتماع الثلاثى للاحزاب الافريقية والاحزاب اللاسيوية واحزاب امريكا اللاتينية والكاريبى

Statement of H.E. Dr. Nafie Ali Nafie
Capp Secretary General

Excellency Mr. President,
Distinguished delegates,
I have the honor to express, in my name and on behalf of CAPP, our thanks and gratitude for the kind invitation of ICAPP to participate in this important meeting. Our thanks are due to our Indonesian hosts for the warm welcome and hospitality accorded to us. I’m pleased to convey to you the greetings and best wishes of H.E. Davies Chama, President of CAPP and Secretary General of the Patriotic Front in Zambia, who requested me to convey his apology for his busy schedule at home due to the upcoming elections in Zambia

المزيد من التفاصيل

تحالف المناخ والبيئة

1. قضية التغير المناخي:
أضحت مشكلة التغير المناخي هاجساً يؤرق البشرية ، بعد الوعي بالمخاطر التى يسببها الانبعاث الحراري وهي مخاطر وخيمة تمتد أثارها لأجيال قادمة . تداعت الحكومات لأكثر من محفل كيوتو 1997م وريوجانيرو 1999م وآخرها باريس في نوفمبر من العام الماضي في سعيها للحد من الاثار السالبة للإنبعاث الحراري وإيجاد بدائل صديقة للبيئة . أكد مؤتمر المناخ الأخير في باريس على ضرورة تضافر الجهود الحكومية وغير الحكومية لإيجاد البدائل والوسائل الكفيلة بالحد من الإنبعاث الحراري وتوفير المعينات على تخفيف أثاره . تأكد للمؤتمرين أهمية أشراك الجهود غير الحكومية والاحزاب السياسية في مقدمة الكيانات غير الحكومية ، هي الاجدر على الاسهام بفعالية في هذه الجهود نظراً لدورها في سن التشريعات وقدرتها على التواصل مع قواعد عريضة يمكن ورفع وعيها وإستنفارها لتحقيق ما توافقت عليه الاطراف .
المزيد من التفاصيل

تطوير أداء الأمانة العامة والأحزاب بعد مضي ثلاث سنوات على إنشاء المجلس

يتطلع مجلسكم الموقر لتحقيق الأهداف التي نص عليها النظام الأساس وأهم متطلبات تحقيق هذه الأهداف هو العمل الإفريقي المشترك. ومن ذلك إستضافة ورش العمل والسمنارات على المستوى الإقليمي والقاري لبحث قضايا القارة الإفرقية لتحقيق النمو الإقتصادي ، حل النزاعات بالطرق السلمية ، وإحلال الأمن والسلام . تتمنى الأمانة من خلال الملاحظات التالية طرح أمثلة للتفاعل والعمل المشترك بين الأحزاب السياسية والمجلس لتحقيق الأهداف المبتغاة .
أولاً :
الإهتمام بالمشاركة في المؤتمرات وورش العمل التي تدعى إليها الأحزاب السياسية الإفريقية . تلاحظ ضعف الإهتمام بالإستجابة للدعوات التي تلقتها الأمانة العامة من الاتحاد الأفريقي وايكاب وكوبال وغيرهم وقامت الأمانة العامة بتعميمها على الأحزاب السياسية الإفريقية وجل الأحزاب لاتفيد بالإستلام .
ثانياً :
الوفاء بالإلتزامات المالية المنصوص عليها في المادة (8) الفقرة (3) من النظام الأساس وقرار اللجنة التنفيذية في إجتماعها الأول في لوساكا في أغسطس 2013م والذي حدد بصورة واضحة الإلتزامات المالية للأحزاب الأعضاء . إتخذت الأمانة العامة الإجراءات المصرفية اللازمة لتسهيل تحويل الإشتراكات السنوية ، إلا أنه بعد مضي ثلاث سنوات لم تتسلم الأمانة إشتراك أي حزب .
ثالثاً :
الحرص على المشاركة في المهام التي تدعو لها الأمانة العامة ومن ذلك على سبيل المثال مراقبة الإنتخابات في الدول الإفريقية . سبق للأمانة العامة أن طلبت أكثر من مرة ترشيح مراقبين للإنتخابات الإفريقية ليتم تدريبهم وإعتمادهم بواسطة الإتحاد الإفريقي ومن ثم إنتدابهم ضمن فرق مراقبة الإنتخابات ، وعلى الرغم من ذلك لم تصل للأمانة العامة ترشيحات من أي حزب .
رابعاً :
الإهتمام بالتواصل مع الأمانة العامة بالرد على مكاتباتها حول مختلف الموضوعات . تبذل الأمانة العامة جهداً كبيراً في سبيل إيصال المكاتبات والدعوات بالنظر للتغييرات المستمرة في عناوين البريد الإلكترونية أو إستبدال الشخصيات التي تتواصل معها الأمانة العامة . في هذا الإطار تتمنى الأمانة العامة إفادتها على الفور بأي تغييرات تتم في قيادات الأحزاب وكيفية التواصل مع مكاتبهم حتى يمكن توجيه الدعوات أو التشاور مع القيادات الجديدة .
يدخل في هذا أيضاً تصفح الموقع الإلكتروني للمجلس وإرسال المواد الإعلامية بأخبار الأحزاب والصور ومقاطع الفيديو حتى يمكن الأمانة العامة بثها على الموقع باللغات الثلاث لإطلاع جميع الأحزاب وغيرها من المهتمين .
خامساً :
الحاجة الماسة لإستضافة مؤتمرات وأنشطة المجلس والأجنحة التابعة له ودعوة الأمانة العامة والأحزاب الأخرى ، ولو بصورة إنتقائية للمشاركة في المؤتمرات العامة التي تنظمها الأحزاب السياسية الإفريقية من حين لآخر . وتجد الأمانة العامة صعوبة بالغة في إستضافة الإجتماعات الراتبة وأنشطة المجلس وجناحيه رغم المكاتبات والإتصالات المباشرة مع قيادات بعض الأحزاب . ويترتب على ضعف الإستجابة تأجيل هذه الإجتماعات والأنشطة لحين مبادرة حزب بإستضافتها .
تشيد الأمانة العامة بالمبادرة الكريمة لحزب الجبهة الثورية لإستضافة إجتماع اللجنة التنفيذية في لوساكا في أغسطس 2013م ، والحركة الوطنية للإنقاذ لإستضافة المؤتمر التأسيسي لجناح الشباب في أنجمينا في سبتمبر 2014م .

مشروع إتفاقية تعاون بين منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) و مجلس الأحزاب السياسية الآفريقية (CAPP

ديباجة:
• إنطلاقاً من الأهداف المشتركة للطرفين المتمثلة في العمل علي تنمية وترقية المجتمعات الإنسانيه (دون تمييز) . تنمية شاملة وتحسين أوضاعها كافة وبناء قدراتها وكفالة حقوقها الأساسيه في الحياة الحرة الكريمة .
• وتقديراً للرغبة المشتركة للطرفين في التعاون والعمل معاً لتحقيق هذه الأهداف :
أقر كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) ومجلس الأحزاب السياسية الأفريقية (CAPP) تأسيس اتفاقية تعاون فيما بينهما لتعزيز التعاون والتضامن ، وتتضمن الاتفاقية ما يلي :
المادة الاولي : الأهداف
1) تعزيز أواصر التعاون بين الطرفين لترقية وتطوير العمل المشترك .
2) العمل معاً لترقية وتحسين أوضاع المجتمعات الإنسانية وضمان كفالة حقوقها الأساسية في الحياة الكريمة والحرة .
3) التعاون والعمل معاً لترقية المجتمعات في القارة السمراء ” أفريقيا” والنهوض بجوانبها كافة .
المادة الثانيه : التعاون والتنسيق
1) إتفق الطرفان على إنشاء آليات التعاون والتنسيق المستمر فيما بينها لتحقيق الأهداف المشتركة .
2) يشمل هذا النعاون والتنسيق القضايا المتعلقة بمجال عمل الطرفين ، بالإضافة للأهداف والأنشطة في المجالات ذات الصلة ، وتحظي باهتمام الطرفين ويكون ذلك تحت إشرافهما المباشر .

المزيد من التفاصيل

تقرير المؤتمر التأسيسي لجناح المرأة

تقرير المؤتمر التأسيسي لجناح المرأة
فندق كورينثيا – الخرطوم – السودان
الاثنين – الثلاثاء 17 – 18 أغسطس 2015م
الجلسة الافتتاحية :
1) عقد المؤتمر التأسيسي لجناح المرأة جلسة إفتتاحية حضرها 300 شخصاً .
2) خاطب المؤتمر التأسيسي :
– السيد/ مساعد رئيس جمهورية السودان ،إبراهيم محمود حامد نيابة عن السيّد رئيس جمهورية السودان المشير عمر حسن أحمد البشير .
– رئيس مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية Davis Chama .
– السيد/ محمود كان ممثل الإتحاد الأفريقي إنابة عن الدكتورة عائشة عبدالله مفوض الشؤون السياسية للإتحاد الأفريقي وعلى الرغم من الظروف التى حالت دون ادراك السيدة عائشة عبدالله رئيس المفوضية السياسية بالاتحاد الافريقي للجلسة الافتتاحية إلا أنها حرصت على الحضور ، وإلتقت عضوات المؤتمر والإعلام .
32
– السيدة زينب أحمد الطيب رئيسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن المؤتمر الوطنى السودان (NCP) .
– وإحتفل المؤتمرون بتكريم السيدة البروفيسر سعاد الفاتح البدوى في ختام الجلسة الافتتاحية والتى سبق أن كرمها برلمان عموم أفريقيا “أحد أجهزة الاتحاد الافريقي” في 25/5/2015م في مدينة مدراند – بجنوب افريقيا مسقط رأس المناضل الأفريقي نلسون مانديلا ،حيث مقر برلمان عموم أفريقيا وذلك في الإحتفال بيوم أفريقيا تحت شعار “تمكين المرأة الأفريقية”. وتقديراً لأدوارها الرائدة لمدة خمسين عاماً في مجالات التعليم بصفه عامه وتعليم البنات بصفه خاصة ، ونشاطها الكبير في المنظمات النسوية وقيادتها لقضايا تمكين المرأة والدفاع عن حقوقها في محافل متعددة ونشاطها العلمي والسياسي وعملها المبكر في برلمان بلادها ودورها الرائد في الدعوه للعداله والحرية والديمقراطية وكان ذلك لفته بارعة لتكريم المرأة الأفريقية.
المزيد من التفاصيل

المؤتمر التأسيسي لجناح المرأة البيان الختامي والتوصيات

البيان الختامى والتوصيات

انطلقت في يوم الإثنين الموافق السابع عشر في اغسطس بفندق كورنثيا أعمال المؤتمر التأسيسي لجناح المرأة (مجلس الأحزاب السياسية الافريقية ) برعايةكريمة من فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان وبحضور مقدر من قيادات العمل التشريعي والتنفيذي ومنظمات المجتمع المدني والأجهزة الإعلامية والأكاديميين وأعضاء السلك الدبلوماسي وبمشاركة وفود تمثل كل من دول : غانا ، نيجريا ، السنغال ، مالي ، النيجر ، ليبريا ، أريتريا ، أثيوبيا ، كينيا ، تنزانيا ، جزر القمر ، جنوب السودان ، تشاد ، افريقيا الوسطى ، الكنغو الديمقراطية ، غينيا الاستوائية ، بوراندي ، تونس ، المغرب ، الجزائر ، مورتانيا ، ليبيا ، زامبيا والسودان .
خاطب الجلسة الإفتتاحية لهذا المؤتمر كل من السادة : ــ
إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس جمهورية السودان
محمود كان ممثل الإتحاد الأفريقي
ديفيد شامة رئيس مجلس الأحزاب السياسية الافريقية
حيدرة اشيتا رئيسة كتلةالبرلمانيات برلمان عموم افريقيا
زينب أحمد الطيب رئيسة اللجنة التحضيرية / أمينة شؤون المرأة حزب المؤتمر الوطنى السوداني
• ركزت كلمات المتحدثين في الجلسة الإفتتاحية على أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في ظل حراك عالمي إنتظم عبر اجتماعات ومنتديات ومؤتمرات على المستويين الوطني والاقليمي والدولي بهدف تمكين المرأة في مجال إتخاذ القرار والتصدي لقضايا العنف ضد المرأة وتقوية الآليات للنهوض بالمرأة وتعزيز أوضاعها في سائر المجالات السياسية والاقتصادية والصحية والتعليمية والاعلامية والبيئية .

المزيد من التفاصيل

مذكرة حول أفتتاح الامانة العامة لمجلس الاحزاب السياسية الإفريقية

مذكرة حول أفتتاح الامانة العامة لمجلس الاحزاب السياسية الإفريقية

  1. إعتمد الموتمر التأسيسى لمجلس الاحواب السياسية الإفريقية الذى إنعقد بالخرطوم خلال الفترة من 27 – 28 لبريل 2013 النظام الاساسى لمجلس الذى يشير فى المادة السابعة لإنشاء السكرتارية وتحديد مهامها وعلاقة ذلك باللجنة التنفيذية.
  2. كذلك إعتمد المؤتمر التأسيسى البيان الختامى للمؤتمر والذى يشير فى الفقرة السادسة الى إختيار السودان أميناً عاماً لمجلس الاحزاب السياسية الإفريقية، ويجدد البيان فى الفقره السابعة تأكيد مهام الامانة العامة ويركز على وجه الخصوص حول مهمة إنشاء موقع على الشبكة الدولية للمعلومات  للأحزاب السياسية الإفريقية وبناء قاعدة بيانات للأحزاب وخلق منبر لها للتواصل.
  3. إن إعتماد الخرطوم مقراً لمجلس الاحزاب السياسية الإفريقية بناءً على طلب السودان، وموافقة قادة الاحزاب السياسية الإفريقية “إنجاز كبير” للدبلوماسية الحزبية، وكسب كبير للسودان، وشرف للمواطن السودانى ان يحظى بهذا التقدير، فى ذات الوقت فإنه تحدي كبير للسودان ان يُؤدى واجب الامانة العامة ومطلوباتها الإدارية والسياسية مما يستدعى إبتداع الوسائل الكفيلة لإنجاذ المهمة.
  4. من جانب اخر فإن الإجتماعات التى ستنعقد فى مقر مجلس الاحزاب السياسية الإفريقية فرصة لعمل إقتصادى وسياحى واسع للسودان، لأن المؤتمرات فرصة للترويج للسلع والخدمات التى تنتجها السودان. كما إن المؤتمرات فرصة لتقديم نموذج الإعتماد على الذات وبناء القطب السياسى والأقتصادى الإفريقى فى عالم متجدد ومتغير، هذا يفرض علينا ان نتجاوز الإنتاج التقليدى والعمل البلدى الى عمل منظم ودقيق فى كافة القطاعات لتكون الخرطوم حاضرة حاضرة، ومقراً جاذبا ومركزاً حيويا لقيادة القارة الإفريقيه.
  5. للتحضير لإفتتاح المقر نقترح أن يقام إحتفال رمزى يشارك فية رئيس المجلس وأعضاء اللجنة الدائمة ويمكن أن نقترح تقديم محاضرة ضمن فقرات الإحتفال.
  6. يتحدث فى الإحتفال الرمزى السادة/ نائب رئيس الجمهورية لتجديد تأكيد حرص السودان على حرية القارة، وإستقلالية قرارها، وإعطاء إشارات لدورها المرتقب على الصعيد الإقتصادى،  وانه آن الأوان لحصول القارة على مقعد دائم بمجلس الأمن ، كما آن الأوان للإستفادة من الثقل البشرى والسكانى فى تحسين الوضع الإقنصادى والمعيشى لمواطنى القارة وإنهاء  التهميش الإقتصادى ، وأن يجدد إستعداد السودان للتعاون مع الشعوب والدول والحكومات والاحزاب للنهوض بالقارة.

المزيد من التفاصيل

إعلان الخرطوم

إعلان الخرطوم

حول إنشاء مجلس الأحزاب السياسية في أفريقيا

  • إستلهاماً لقيم التضامن والتعاضد الأفريقي ، وإدراكاً لضرورات حشد طاقات القارة لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين ، وتعزيزاً لجهود الشعوب الأفريقية الهادفة لبناء قارة تنعم بالسلام والازدهار ، وإتصالاً لدور أفريقيا وإرثها التاريخي والحضاري في حركة التطور الإنساني ، وإستكمالاً للأهداف التي رسمها الآباء المؤسسون والذين تحل هذه الأيام الذكرى الخمسينية لإنشائهم لأول كيان أفريقي جامع ممثلاً في منظمة الوحدة الأفريقية ، وتفعيلاً لقرارات قمة الأتحاد الأفريقي التي تجعل من عام 2013 عاماً للوحدة الأفريقية الشاملة والبعث الأفريقي ، وإدراكاً بيناً للدور المركزي للأحزاب الأفريقية في تقدم القارة وتنميتها وتحقيق أهدافها وطموحاتها ، نحن ممثلو الأحزاب السياسية في أفريقيا قد تنادينا إلي مؤتمر تأسيسي جامع بالخرطوم خلال 27 – 28 أبريل 2013 بمبادرة من حزب المؤتمر الوطني بجمهورية السودان وذلك للتداول حول قضايا القارة وتحدياتها وبحث دور الأحزاب السياسية في خدمة الأهداف المبتغاة كفضاء سياسي معزز لإمكانات التعاون والتنسيق والتكامل الإفريقي ، وبحثاً للسبل والآليات المفضية لذلك .
  • وقد حظي المؤتمر بمشاركة واسعة وغير مسبوقة من الأحزاب السياسية بالقارة الأفريقية، وجاء ذلك التدافع تجسيداً للأهمية الكبرى التي توليها تلك الأحزاب لدورها التاريخي والمتعاظم في تحقيق طموحات وأهداف الشعوب الأفريقية ، كما عكست المشاركة المتميزة لأحزاب ومنظمات صديقة من خارج القارة إهتمامها بخلق شراكة فاعلة مع رصيفاتها في قارة أفريقيا وخاصة في هذه الفترة المضطربة من تاريخ العلاقات الدولية، وجاءت المداولات كذلك غنية وثرة ومؤكدة علي ضرورات تعزيز الدور المتناغم والمتناسق للأحزاب الأفريقية في نهضة القارة وتقدمها، كما جاء إنعقاد المؤتمر متزامناً مع إحتفالات القارة بمرور خمسين عاماً علي إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية ليجدد عزم المشاركين علي المضي قدماً لتحقيق أهداف التحرير الاقتصادي والتكامل القاري بعد أن أنجزت القارة مهام التحرير السياسي وذلك في ظل الإمكانات والقدرات الهائلة التي تذخر بها القارة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية .
  • وقد عبر المؤتمر عن عرفانه لفخامة السيد الرئيس عمر حسن أحمد البشير، رئيس المؤتمر الوطني بالرؤية الثاقبة التي تضمنها خطابه حول دور الأحزاب السياسية الأفريقية في نهضة القارة.
  1. وقد بحث المؤتمر وبتعمق أربع أوراق عمل وهي (1) ورقة مفاهيمية كإطار مرجعي لفكرة وأهداف المؤتمر (2) دور الأحزاب السياسية في تعزيز الديمقراطية والنهضة وبناء السلام وتعزيز الوحدة (3) أفريقيا وثورة الثقافة والمعلوماتية (4) ورقة النظام الأساسي لمجلس الأحزاب السياسية في القارة الأفريقية، وقد عكست مداخلات ومشاركات المؤتمرين تمثيلها الشامل للمناطق الجغرافية المختلفة بالقارة الأفريقية وأحزابها المتعددة ، وأعقب ذلك إنتخاب أجهزة المجلس على النحو الموصوف في النظام الأساسي.

المزيد من التفاصيل