الشباب الأفريقي .. رفض حدود المستعمر

دعا شباب الاحزاب الافريقية المشاركين فى ملتقى الاطلاع على التجربة الافريقية بالخرطوم الى ازالة الحدود بين الدول الافريقية التي وضعها من الاستعمار الغربى  في أوقات سابقة.

دعا مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية إبراهيم محمود  إلى ضرورة إفساح المجال أمام الشباب بنسب مقدرة في مؤسسات الحزب والدولة والبرلمان، وشدد على أن النظام الأساس لحزب المؤتمر الوطنى  بعد تعديله ألزم بعدم بقاء أي مسؤول في منصبه ﻷكثر من دورتين، مبيناً أن تلك الخطوة فتحت الباب أمام  تجديد دماء الحزب بنسبة تصل إلى (60%) ، ونبه إبراهيم محمود  لدى مخاطبته الملتقى الثاني للاطلاع على التجربة الشبابية السودانية الذي نظمته أمانة  الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني بفندق كورنيثيا مساء أمس الأول ، إلى خطورة ما أسماه بالاستعمارالجديد الذي قال إنه جاء بأساليب وطرق جديدة من بينها الاقتصاد، داعياً الشباب إلى أهمية التحرك لمجابهة تلك الأساليب .

وحرض القيادي بالوطني والأمين العام لمجلس الأحزاب، نافع علي نافع الشباب الأفريقي على عدم الاعتراف بالحدود الاستعمارية بين دولهم وشدد نافع على أهمية إلغاء الحدود بين دول القارة الأفريقية، وطالب بخلق فرص للتعارف بين الشباب الافريقي و تكثيف العمل  الشبابى المشترك  من اجل نهضة القارة الافريقية ، لأن الشباب نصف الحاضر ونصف المستقبل، مخالفاً ذلك القاعدة التي تقول (الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل) ، وقال ممازحاً (لو انتو كل المستقبل ما حا تخلو شيء لشباب المستقبل)، وأكد أن مجلس الأحزاب الأفريقية سيرعى مثل هذه المبادرات  ودعا  الى العمل لعقد مثل هذا الملتقى مرتين أو ثلاث مرات في العام لاطلاع الشباب على تجارب البلدان الافريقية.

من جانبه أكد أمين الشباب بالمؤتمر الوطني عصام الدين محمد عبد الله على أهمية التعاون المشترك للنهوض بالشباب الذي يمثل (62%) من القارة، مؤكداً أن شباب  السودان يجد اهتماماً خاصاً من  قيادات الدولة العليا التي وضعت سياسات تمكنهم من الاضطلاع بدورهم، وأضاف أن السودان ظل يهتم بقضايا الشباب من خلال التعليم ورفع قدرات الشباب ومحاربة البطالة، فضلاً عن محاربة الإيدز والمخدرات.
رئيس وفد شباب الأحزاب الأفريقية شارل اوتاكا قال :إن الزيارة جعلت أبناء القارة يتعرفون على السودان وإنهم كشباب لا بد لهم من ترسيخ العلاقات بين أبناء أفريقيا، وإن للمؤتمر الوطنى  تجربة يجب الوقوف عليها وإلا لما أوفدنا قادتنا لحضور المنتدى ودراسة تجربة الشباب السوداني، مضيفاً أن الأمم تنهض بشبابها والسودان زاخر بذلك، وطالب اوتاكا بإزالة الحدود التي وضعها المستعمر ويبدأ ذلك بالمنتديات واللقاءات مثل هذه، وندد بالحصار الاقتصادي على السودان والمحكمة الجنائية واعتبرها ضد قادة أفريقيا لا السودان وحده، مجدداً وقوف الشباب مع أقرانهم في السودان للاستفادة من تجربتهم لبناء دول القارة.
وأوضح محمد نافع أمين العلاقات الخارجية بأمانة الشباب، أن أربع عشرة دولة أفريقية شاركت في الملتقى، داعياً لتضافر الجهود وتمنى أن تلغى الحدود بين دول القارة الأفريقية وكذا التأشيرات بين أشقاء القارة.

 

 

– اخر لحظة

ملتقي الاطلاع علي التجربة السودانية بكورنثيا

خاطب المهندس /ابراهيم محمود حامد  مساعد رئيس الجمهورية  و الدكتور/ نافع علي نافع  الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية مساء امس بفندق كورنثيا الجلسة الافتتاحية لملتقى الاطلاع على التجربة السودانية النسخة الثانية، الذي تنظمه أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني وجناح الشباب بمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية، وتشارك في الملتقى 25 دولة افريقية .

 

 

 

 -الصحافة

مساعد رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة إلغاء الحدود بين الدول الإفريقية

أكد المهندس/ إبراهيم محمود  مساعد رئيس الجمهورية ضرورة إلغاء الحدود بين الدول الإفريقية، مشيراً إلى أن هذه الحدود رسمها الاستعمار وعمل على إلغائها في دولهم، لافتاً الى أن الحدود احد المداخل المهمة لإلغاء كل القيود التي فرضت في القارة الإفريقية .
وقال المهندس ابراهيم محمود لدى مخاطبته الملتقى الثاني للتجربة السودانية الذي تنظمه امانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر بالتعاون مع جناح الشباب بمجلس الأحزاب السياسية الإفريقية اليوم بفندق كورنثيا ، قال ان الشباب مستهدفون في القارة الافريقية، مبيناً أن الاستعمار لازال موجودا بأدواته الجديدة الثقافية والاجتماعية والسياسية وحث الشباب على مواجهة هذا التحدي .
وأوضح ان قارة افريقيا يمثل الشباب فيها اكثر من 60% وهذا يؤكد انها تمتلك عنصر القوة ودورا كبيراً يلعبه الشباب في تطور دول القارة، مشيراً إلى أن هذا التطور يأتي باكتساب الخبرات من التجارب والتلاقي وتبادل الخبرات بين الشباب عبر المنتديات والدورات والورش .

 

 

 

الخرطوم 26-11-2016م (سونا)

إبراهيم محمود يخاطب ملتقي الاطلاع على التجربة السودانية مساء غد

يخاطب المهندس/ ابراهيم محمود حامد  مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطنى لشؤون الحزب، والدكتور نافع على نافع الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية في السابعة والنصف من مساء غدٍ السبت بفندق كورنثيا بالخرطوم الجلسة الافتتاحية لملتقى الاطلاع على التجربة السودانية (النسخة الثانية ) الذى تنظمه أمانة الشباب الاتحادية بحزب المؤتمر الوطنى بالتعاون والتنسيق مع جناح الشباب بمجلس الاحزاب السياسية الافريقية .
ويشهد الجلسة الافتتاحية البروفسير ابراهيم احمد عمر رئيس المجلس الوطنى واللواء عبدالرحمن الصادق المهدى مساعد رئيس الجمهورية وعدد من الشخصيات الدستورية وقيادات قطاع العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطنى .
ويشارك فى الملتقى ممثلين لامانات الشباب بالاحزاب السياسية الافريقية من اكثر من 15 دولة افريقية ويشتمل برنامج الملتقى على زيارات ميدانية تشمل عددا من المشروعات الحيوية والاستراتيجية بالبلاد للوقوف على التجربة السودانية فى مجالات النهضة والتنمية المستدامة والسلام ،يستمر البرنامج لعدة ايام .

 

 

الخرطوم في 25-11-2016 (سونا)

يوغندا تساند مجلس الأحزاب الأفريقية

dsc_0234

أكد حزب حركة المقاومة الوطنية الحاكم بيوغندا، يوم الأربعاء، التزامه بالسير والتضامن مع الأحزاب الأفريقية لتحقيق أهداف مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية لرفع اسم أفريقيا عالياً، مشيداً بالدور الذي يلعبه المجلس من أجل دعم الديمقراطية والسلام في القارة .

والتقى الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية ، د. نافع علي نافع ، وفد حزب حركة المقاومة الوطنية بيوغندا، برئاسة جاستن كاسول الذي يزور السودان حالياً .

وثمَّن نافع زيارة الوفد للسودان، مبيناً أن الأمانة العامة تسعى، في الفترة القادمة، لإنشاء المجلس الاقتصادي والمنبر الإعلامي .

وقال نافع في تصريح نقلته وكالة الأنباء السودانية، إن الوفد اليوغندي أكد على عضويته في المجلس، وأشاد بثقافة السلام والتنسيق بين الأحزاب الأفريقية لدعم مسيرة الديمقراطية والحكم الرشيد .

من جانبها أكدت كاسول “التزامهم بالسير والتضامن مع الأحزاب الأفريقية لتحقيق أهداف المجلس لرفع اسم أفريقيا عالياً، موضحة أهمية الوقوف مع بعضهم البعض .

 

 

 

بيان صحفي حول مشاركة مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية في اجتماعات الدورة الدورة الرابعة لبرلمان عموم افريقيا

بدعوة من الأمين العام المناوب لبرلمان عموم أفريقيا شارك وفد مجلس الأحزاب السياسية الأفريقية برئاسة الأمين العام، الدكتور نافع علي نافع، في اجتماعات الدورة الرابعة لبرلمان عموم افريقيا بمدينة شرم الشيخ المصرية وذلك خلال الفترة 11 – 15 أكتوبر 2016 .

قدم الامين للمجلس عرضاً تعريفياً حول المجلس ونشاطه امام لجنة العدل وحقوق الإنسان ظهر اليوم الثاني عشر من أكتوبر 2016، شمل نشأته، وأهدافه، ومنظومته الادارية، ومؤسساته، ووضعيته بدولة المقر وعلاقته مع الاتحاد الافريقى، والمنظمات الاقليمية والدولية. ثم تطرق لأهم أنشطة المجلس خلال الفترة 2013 – 2016، مثل تطوير العلاقات مع الاتحاد الافريقى، واليونسكو والمجلس العالمي للأحزاب السياسية الآسيوية والمؤتمر الدائم للأحزاب السياسية لدول امريكا اللاتينية والكاريبية، وإنشاء جناحي الشباب والمرأة بجانب التحضير لإنشاء منبر الإعلامي والمجلس الاقتصادي للمجلس.

كما أوضح أن تسييس حقوق الانسان، وتطبيقها بمعايير مزدوجة، وتوظيفها لفرض ارادة بعض القوى الكبرى ضد من يعارضها يعتبر خللاً كبيراً يتسبب فى إضعاف المنظومة القيمية لحقوق الانسان، يجب تداركه.

وأشاد الأمين العام بجهود منظمة الوحدة الأفريقية ومن بعدها الاتحاد الافريقى لتصحيح المفاهيم الغربية لحقوق الإنسان التي ركزت على حقوق الفرد، بتوسيع إطارها القيمي ليشمل حقوق الفرد والاسرة والمجتمع والشعوب، ثم قدم توصيات مهمة للجنة العدل وحقوق الإنسان شملت استخدام الآليات والاعراف التقاليد الافريقية فى حماية حقوق الإنسان وفض النزاعات والوقاية من الحروب.

كذلك أشار الي مجالات التعاون والعمل المشترك بين برلمان عموم أفريقيا و المجلس انطلاقا من مسؤولية الأحزاب وعضويتها داخل البرلمانات الوطنية والجهاز التنفيذي، علي مستويات الحكم كافة، وانتشارها في القواعد، وأن هذا الانتشار سيسهم في حماية واحترام حقوق الإنسان، بجانب توطيد ركائز الحوار وتعزيز ثقافة السلام ونبذ العنف وخلق المناخ الملائم لتعزيز حقوق الإنسان، فضلا عن الجهد المشترك للمصادقة على آليات الاتحاد الأفريقي الضرورية لتحقيق تطلعات شعوب القارة،

بعد التداول رفعت لجنة العدل وحقوق الإنسان توصية لبرلمان عموم افريقيا لتوقيع مذكرة تفاهم مع المجلس لتنظيم التعاون بين الطرفين، وقد أعدتوتم التوقيع عليها في 14 أكتوبر 2016م بشرم الشيخ، جمهورية مصر العربية.

من جانب آخر شارك وفد المجلس في مؤتمر التكتل النسائي ببرلمان عموم أفريقيا والذي ناقش:دور البرلمانات في المصادقة على بروتوكول مابوتو المعني بحقوق المراة، تمكين المرأة وكيفية وصولها لمراكز اتخاذ القرار السياسي ودورها في تنفيذ أجندة أفريقيا 2063.

قدم وفد المجلس مداخلة أشار فيها إلى أن للمرأة أهمية كبرى وخاصة في نهضة القارة الإفريقية، لدورها البارز فى المجتمع الافريقي، وأن إنفاذ أجندة أفريقيا 2063، والميثاق الافريقي للديمقراطية والحكم الرشيد، وحقوق الإنسان، والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية، وتحقيق الرفاهية، والحق في التنمية، مربوطة بقوة بمساهمة المرأة، وأن كل ذلك مربوط بتمكين المرأة داخل الأحزاب والبرلمان، والجهاز التنفيذي من خلال تولي الوظائف القيادية، وأن المجلس يدعم هذا الاتجاه بقوة وأنشأ جناحا للمرأة لتنسيق تلك السياسات والجهود داخل الأحزاب الأفريقية.